ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
youyou17
ذكر
عدد الرسائل : 2077
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

clic ici عطاء بن رباح

في الثلاثاء 25 أغسطس 2009, 14:58
عطاء بن رباح هو عبد حبشى وضع قدميه منذ نعومة أظفاره على طريق العلم فقسم وقته أقساما ثلاثة

*قسم جعله لسيدته

*قسم جعله لربه يفرغ فيه لعبادته

*قسم جعله لطلب العلم

أقبل عطاء على من بقى حيا من الصحابة _رضوان الله عليهم _ وطفق ينهل من
مناهلهم الغزيرة الصافية فأخذ عن : أبى هريرة_عبدالله بن عمر _عبدالله بن
عباس _عبد الله بن المعدنير ........وغيرهم من الصحابة _رضوان الله
عليهم-حتى امتلأ صدره علما وفقها ورواية عن رسول الله _صلى الله عليه وسلم_

لما رأت سيدة عطاء أنه قد باع نفسه لله ووقف حياته على طلب العلم تخلت عن
حقها فيه واعتقته تقربا لله عز وجل لعل الله ينفع به الإسلام والمسلمين


وقد بلغ التابعى الجليل عطاء بن رباح منزلة فى العلم فاقت كل تقدير وسما
إلى مرتبة لم ينلها إلا قليل من معاصريه فقد روى أن عبدالله بن عمر_رضى
الله عنه وعن أبيه_ أمَ مكة معتمرا فأقبل الناس يسألونه ويستفتونه فقال(
إنى لأعجب لكم يأهل مكة أتجمعون لى المسائل لتسألونى عنها وفيكم عطاء بن
رباح)


وإنما وصل عطاء بن رباح إلى ما وصل إليه من درجة فى الدين والعلم بخصلتين اثنتين :

اولاهما :أنه أحكم سلطانه على نفسه فلم يدع لها سبيلا لترتع فيما لا ينفع .
ثانيهما :أنه أحكم سلطانه على وقته فلم يهدره فى فضول الكلام والعمل.

ولقد أقبلت الدنيا على عطاء بين رباح فأعرض أشد الإعراض وأباها أعظم الإباء وعاش عمره كله يلبس قميصا لم يزد ثمنه على خمسة دراهم

وبعد:
فقد عمَر عطاء حتى بلغ مائة عام

ملأها بالعلم والعمل...

وأترعها بالبر والتقوى.....

وزكاها بالزهاده فيما أيدى الناس والرغبة بما عند الله

فلما أتاه اليقين وجده خفيف الحمل من أثقال الدنيا..كثير الزاد من عمل الآخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى