ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
youyou17
ذكر
عدد الرسائل : 2077
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

clic ici لقمان سيرة ووصايا

في الجمعة 28 أغسطس 2009, 01:58
لقمان الحكيم اسمه :
لقمان بن باعوراء ، ولقمان اسم أعجمي



وكان
عبدا أسود حبشيا من سودان مصر


عظيم الشفتين والمنخرين ، قصيرا أفطس
مشقق القدمين ، وليس يضره ذلك عند


الله عز وجل ؛ لأنه شرفه بالحكمة
بقوله تعالى:






§
" ولقد آتينا لقمان
الحكمة"
وقيل :
خير السودان ثلاث رجال :


لقمان بن باعوراء. وبلال بن رباح
المؤذن : الذي عذب في الله ،

وهو يقول : أحد أحد . والنجاشي : ملك الحبشة .
وأول ما ظهر
من حكمته : أنه كان مع مولاه ، فدخل مولاه الخلاء فأطال الجلوس ،
فناداه لقمان ، إن طول الجلوس على
الحاجة تنجع منه الكبد ، ويورث الباسور ، ويصعد
الحرارة إلى الرأس ، فاقعد هوينا وقم . فخرج مولاه وكتب حكمته على
باب الخلاء .
وقيل : كان
مولاه يقامر ، وكان على بابه نهر جار ، فلعب يوما بالنرد على أن من
قمر صاحبه شرب الماء الذي في النهر كله أو افتدى منه ! فقمر سيد
لقمان ، فقال له القامر : اشرب ما في النهر وإلا فافتد منه ؟ قال
فسلني الفداء ؟ قال : عيفعل افقأهما أو جميع ما تملك ؟ قال : أمهلني
يومي هذا ؟ قال لك ذلك .

قال : فأمسى
كئيبا حزينا ، إذ جاءه لقمان وقد حمل حزمة حطب على ظهره فسلم على
سيده ثم وضع ما معه ورجع إلى سيده ، وكان سيده إذا راه فيسمع منه
الكلمة الحكيمة فيعجب منه ، فلما جلس إليه قال لسيده : ما لي أراك
كئيبا حزينا ؟ فأعرض عنه فقال له الثانية مثل ذلك ، فأعرض عنه ثم
قال له الثالثة مثل ذلك فأعرض عنه ، فقال له : أخبرني فلعل لك عندي
فرجا ؟
فقص عليه
القصة
، فقال له لقمان : لا تغتم فإن لك عندي فرجا ،
قال : وما هو ؟ قال : إذا أتاك الرجل فقال لك : اشرب ما في النهر ،
فقل له : اشرب ما بين ضفتي النهر أو المد ؟ فإنه سيقول لك اشرب ما
بين الضفتين ، فإذا قال لك ذلك فقل له : احبس عني المد حتى اشرب ما
بين الضفتين ، فإنه لا يستطيع أن يحبس عنك المد ، وتكون قد خرجت مما
ضمنت له . فعرف سيده أنه قد صدق فطابت نفسه ، فأعتقه.
وسئل: أي
علم أوثق في نفسك؟ قال: تركي ما لا يعنيني!
وقيل له: أي
الناس شر؟! قال: الذي لا يبالي ان يراه الناس مسيئاً.


قال له سيده : اذبح شاة ،
وأتني بأطيبها بضعتين فأتاه بالقلب واللسان . ثم أمره بذبح شاة ،
وقال له : ألق أخبثها بضعتين ، فألقى اللسان والقلب ، فقال : أمرتك
أن تأتيني بأطيبها بضعتين فأتيتني باللسان والقلب ، وأمرتك أن تلقي
أخبثها بضعتين ، فألقيت اللسان والقلب ، فقال : ليس شيء أطيب منهما
إذا طابا ، ولا شيء أخبث منها إذا خبثا
وهذه بعض من نصائح ومواعظ
لقمان:
- يا بني : إياك والدين
، فإنه ذل النهار ،
وهم الليل . - يا بني : كان الناس قديما
يراؤون بما يفعلون ،
فصاروا اليوم يراؤون بما
لايفعلون .
- يا بني : إياك والسؤال فإنه يذهب ماء الحياء من
الوجه .
avatar
youyou17
ذكر
عدد الرسائل : 2077
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

clic ici رد: لقمان سيرة ووصايا

في الجمعة 28 أغسطس 2009, 02:01
- يا بني : كذب من قال : إن الشر يطفئ الشر ،
فإن كان صادقا فليوقد نارا
إلى جنب نار

فلينظر هل تطفئ إحداهما
الأخرى ؟
وإلا فإن الخير يطفئ الشر كما
يطفئ الماء النار .
- يا بني : لا تؤخر التوبة فإن الموت يأتي بغتة . - يا بني : إذا كنت في الصلاة فاحفظ قلبك ، وإن كنت على الطعام فاحفظ
حلقك،
وإن كنت في بيت الغير فاحفظ
بصرك ،
وإن كنت بين الناس فاحفظ
لسانك .
- يا بني جالس العلماء
وزاحمهم بركبتيك ،


فإن الله تبارك و تعالى ليحي
القلوب بنور الحكمة

كما يحي الأرض الميتة بوابل
السماء .
- لتكن كلمتك طيبة وليكن
وجهك بسطاً ,


تكن أحب إلى الناس ممن يعطيهم


9 - يا بني : احذر الحسد فإنه يفسد الدين ،
ويضعف النفس ، ويعقب الندم .

العطاء.
avatar
youyou17
ذكر
عدد الرسائل : 2077
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

clic ici رد: لقمان سيرة ووصايا

في الجمعة 28 أغسطس 2009, 02:03
- يا بني : أول الغضب جنون ، وآخره ندم .
11 - يا بني : الرفق رأس الحكمة . -اتخذ طاعة الله تجارة تأتك
الأرباح من غير بضاعة .
- يا بني : اتق الله
ولا تري الناس أنك تخشى الله


ليكرموك بذلك وقلبك فاجر .
avatar
زائر
زائر

clic ici رد: لقمان سيرة ووصايا

في الجمعة 28 أغسطس 2009, 17:01
بارك الله فيك واكثر من امثالك
تنتقي كل ما يفيد فلعلها تكون في ميزان حسناتك لما افتدنا
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى