ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
youyou17
ذكر
عدد الرسائل : 2077
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

clic ici قصة أب وابن أثارت فضولي وأكيد سوف تثير فضولكم

في الإثنين 05 أكتوبر 2009, 13:32

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


عاد الأب إلى بيته متأخراً من عمله كالعادة وقد أصابه الإرهاق والتعب، وجد ابنه الصغير ينتظره عند الباب..


الإبن :هل لي أن أطرح عليك سؤالاً ياأبي؟


الأب :طبعاً،تفضل..

الإبن :كم تكسب من المال في الساعة يا أبي؟


الأب غاضباً:
هذا ليس من شأنك، ما الذي يجعلك تسأل مثل هذه الأسئلة السخيفة؟

الإبن :فقط أريد أن أعرف أرجوك يا أبي أخبرني كم تكسب من المال في الساعة؟


الأب:إذا كنت مصراً 30 ريال في الساعة.

الإبن : بعد قليل من التفكير : هلا أقرضتني 10 ريالات من فضلك يا أبي.


الأب ثائراً:إذن كنت تريد أن تعرف كم أكسب من المال لكي أعطيك 10 ريالات تنفقها على الدمى السخيفة والحلوى،
إذهب إلى غرفتك ونم فأنا أعمل طوال اليوم وأقضي أوقات عصيبة في عملي وليس لدي وقت لتفاهاتك هذه..

لم ينطق الولد بأي كلمة، نزلت دمعة من عينه
وذهب إلى غرفته لينام..

بعد حوالي ساعة أخذ الأب يفكر قليلاً فيما حدث وشعر بأنه كان قاسياً مع طفله،
فربما كان الصبي بحاجة للريالات العشرة..

ذهب الأب مباشرة إلى غرفة ابنه، وفتح الباب..

ثم قال:هل أنت نائم؟


فرد الإبن:لا يا أبي مازلت مستيقظاً..


قال له الأب: كنت قاسياً معك، كان اليوم طويلاً وشاقاً.. تفضل هذه العشرة ريالات التي طلبتها.
.


فرح الإبن فرحاً شديداً
ولكن الأب فوجئ بالصغير يأخذ مجموعة من الريالات من تحت الوسادة ويضعها مع هذه العشرة ريالات..

غضب الأب
وسأله :لماذا طلبت مالاً ما دمت تملك المال.

رد الابن ببراءة :لم يكن لدي مايكفي..


أما الآن أصبح لدي 30 ريالاً.. أريد أن أشتري ساعة من وقتك

لنقضيها سوياً



اتمنى ان تعجبكم وتكون عبرة للجميع....

تحياتي العطرة..

la belle fleur
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى